خبر خير – فاطمة رشاد

بابتسامتها الحنونة كانت بدايتنا معها. تلك المرأة التي أوجدت في قلوب من عرفها مكانة لا يمكن أن تمّحى. “أنيسة طربوش الإنسانة البسيطة من عمال الغزل والنسيج”، هكذا أرادت أن تقدّم نفسها. فمنذ أن كانت بعمر الخامسة عشر التحقت بالعمل في مصنع الغزل والنسيج في عدن.

تحكي أنيسة لموقع “خبر خير”: “كانت الظروف قاهرة لأني الأخت الكبرى في البيت، وتقع على عاتقي مسؤولية مساعدة إخوتي في التعليم. وبسبب ذلك تركت الدراسة النظامية وانتسبت إلى معهد 14 أكتوبر، حتى أتمكن من متابعة  دراستي”.

وتتابع أنيسة: “بفضل التجارب المختلفة التي مررت بها تمكّنت من صقل موهبتي واستطعتُ  تأهيل ذاتي وتطويرها. أنا إنسانة لا أقف في مكان واحد وهكذا هي طبيعتي سواء أكان في العمل المهني أم الإبداعي والحرفي”.

عن إحدى محطاتها العملية في مصنع الغزل والنسيج وكلّ الذكريات التي تتوالى  في مخيلتها تروي أنسية قائلةً: “أصعب المواقف التي مرّت علي وأنا في مصنع الغزل والنسيج كانت عندما توقف المصنع عن العمل، وكان هناك قرار يمنع أيّ عامل يعمل بمهنة أخرى من العمل فيه. فاتجهتُ إلى العمل النقابي الذي عرفت بفضله كل شيء يخصّ حقوق العامل وسلامته المهنية إلى حين أصبحتُ خبيرة بالسلامة المهنية عندما حصلتُ على منحة إلى  سوريا”.

لطربوش أعمالٌ ومحطات كثيرة. فهي امرأة تخطّت كل الصعوبات بجهودها لكي تصل إلى تأسيس جمعية الخياطة والإنتاج الحرفي. ترأست هذه الجمعية لمدة 11 عامًا، لتصل اليوم إلى تأسيس أول اتحاد حرفيين في محافظة عدن بعد أن كان الأخير عبارة عن جمعيات وجهود فردية تعمل بصورة غير منظمة تؤثر سلبًا على جهود الحرفيين.

ماجد الشاجري، رئيس اتحاد منظمات المجتمع المدني وجمعياته، يؤكّد: “إن أنيسة تعدُّ من الأوائل الذين عملوا في العمل المجتمعي لذوي الاحتياجات الخاصة. إذ أنشأت مصنعًا للأعمال الحرفية والمهنية وكان لها دور كبير في تدريب الشباب والشابات وصقل مهاراتهم في الحرف اليدوية”.

ويضيف: “أنيسة من النساء اللّواتي عملن على استقطاب الكثير من الجمعيات والمنظمات وخلق مجالات مشتركة في العمل على التدريب وتنمية المهارات الحرفية”.

فأنيسة سعت إلى تأصيل وإشهار هذا الاتحاد ليجد النور بواسطة تشكيلة منوعة لمؤسسات وجمعيات تترأسها  كلٌّ من الأساتذة  هدى محفوظ وخديجة جامع وسلوك شوالة وسمية القارمي.

وقد وصل عدد من أعضاء الاتحاد منذ إشهاره في شهر فبراير من العام الجاري إلى 45 عضواً موزّعين بين مركز ومؤسسة وجمعية، ولا يزال العدد في تزايد بسبب الإقبال على طلبات الانتساب للاتحاد.

صُنع في اليمن

تقول طربوش: “إنَّ الاتحاد يهدف إلى تحسين دخل الحرفيين والاستمرارية في العمل والحفاظ على تراثنا”.

وتُضيف: “لا نريد أن يسخر أحد من اتحادنا ويعتبره اتحاد عادي. فهو اتحاد له شأنه، لاسيما أننا قمنا بالتنسيق مع الغرفة التجارية ووزارة الصناعة، ونحن في طور البحث عن خبير يساعدنا على ترتيب الحرف حتى نتمكن من تصدير ما تمّ إنتاجه إلى الخارج، حيث أتمنى أن أرى عبارة “صنع في اليمن” مطبوعة على المنتجات التي نعزم على تصديرها”.

وعن المشاريع المستقبلية التي يعمل عليها الاتحاد تؤكّد طربوش: “نسعى إلى إيجاد مقرّ للاتحاد وجمع البيانات لكلّ الحرفيين، وعمل خطط مدروسة، ودراسة المشاريع المستهدفة من خلال الأعضاء، بالإضافة إلى تأهيل كوادر الاتحاد والحرفيين، وعقد الترتيبات اللازمة لمهرجان  الحرفيين الأول في محافظة عدن”.

وبثقة تقول أنيسة: “صحيح أنه ليس من داعمين لنا، إنما نحن نمتلك الأدوات التي ستساعدنا على استقطاب الداعمين ويكفينا الآن الدعم المعنوي الذي نحظى به”.  

وتضيف: “ما يهمني  في الوقت الحالي هو كيف أُحسِّن من دخل الحرفيين والحرفيات. نريد أن نفتح مجال التصدير والاستفادة من الأسواق الخارجية والتنسيق مع الجهات ذات الاختصاص وإنعاش سوق الحرف. إذ لدينا حرف كثيرة لا بدّ من الاهتمام بها مثل حرف العَزَف، والجلود، وإعادة التدوير. فأريد أن ينجح اتحاد الحرفيين بوجود بناتي وأولادي الحرفيين والحرفيات”.

فبالإضافة إلى “لقب المرأة الحديدية”،  لُقِّبت أنيسة طربوش أيضًا بلقب “صانعة الأمل”. وعن ذلك تعتبر رئيسة جمعية المرأة العدنية أمل عبد القادر أن: “أنيسة دعمت الفتيات لكي يفتحن مشاريعهن الخاصة وساعدتهن على الاعتماد على أنفسهن، وكانت بالنسبة لهن الأم والأخت المربية. فهي  تعطي  ولا تملّ”.  

وأضافت أمل: “أكبر إنجاز في مسيرة أنيسة العملية هو تأسيس إتّحاد الحرفيين الذي يعدُّ بادرة ملموسة في عملها المجتمعي”.

وبعد إشهار اتحاد الحرفيين وإقرار الهيئة الإدارية، ينتظر الحرفيون إقامة المهرجان الخاص بهم الذي سيقام في محافظة عدن.

  • Share on:
Khabar Khair Administration

Khabar Khair Administration

تدريب 30 مشاركةً بمأرب حول استخدام المنصات الرقمية في بناء السلام في محافظة مأرب

  فبراير 1, 2024

خبر خير بتمويل من البرنامج الإنمائي للأمم المتحدة ، نفذت “مؤسسة فتيات مأرب” دورة تدريبية خاصة حول استخدام المنصات الرقمية وبناء السلام وإدارة مخاطر الأخبار الزائفة على المنصات الرقمية في […]

مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية ينفذ “مشروع تمكين” لتعزيز قدرات النساء.

  يناير 23, 2024

خبر خير برعاية مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية، وبالتعاون مع صندوق الأمم المتحدة للسكان، تم البدء في تنفيذ دورة تدريبية خاصة بصناعة الجبس في محافظة عدن، ضمن مشروع توفير […]

اللجنة الوطنية للمرأة تفتتح الورشة التدريبية الثانية حول بناء السلام

  ديسمبر 27, 2023

خبر خير نفذت اللجنة الوطنية للمرأة الورشة التدريبية الثانية حول تعزيز قدرات النساء في دمج مبادئ الأمن البشري في أنشطة المرأة والسلام والأمن في محافظة عدن، بالشراكة مع هيئة الأمم […]

LEAVE A COMMENT

Follow us on Social Media

صور الاسبوع